البارت الخامس من رواية الصدقة

حفظ آلپيآنآت؟
آلرئيسية
آلتسچيل
فقدت گلمة آلمرور
آلپحث فى آلمنتدى
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
سَجِلـ / ـيِ حآلتك الآنَ فيِ آل Ḿ s ἡ ● ~
" اصنع لـ نَفْسِكك حَيآة ؛ سكرابز وَ صُور "$
طلب اوسمة احترافية جدا
مَسائل دينية مُهمةة ..
" وَرْشَةة رَمضآنِيةةة ،
رِئةةة ثآلثةة .. ♥
" إقْتبسْ عُزلتك من هُنآ وهُنآك !
" إنتقآءآت YouTube عَصبيةة ‘!
عدنـآ والعود أحمد
واجهه لمدونتي
الإثنين يونيو 27, 2016 1:31 pm
الإثنين يونيو 27, 2016 1:22 pm
الثلاثاء يونيو 14, 2016 12:55 am
الثلاثاء يونيو 07, 2016 6:36 pm
الثلاثاء يونيو 07, 2016 6:00 pm
الثلاثاء يونيو 07, 2016 5:40 pm
الثلاثاء مايو 31, 2016 2:51 pm
الثلاثاء مايو 31, 2016 2:42 pm
الجمعة أبريل 15, 2016 6:25 am
الثلاثاء يناير 19, 2016 1:06 am
إزمِيل
إزمِيل
❝ EnXeSaR
❝ EnXeSaR
❝ EnXeSaR
❝ EnXeSaR
world smiles
world smiles
كارولين.
❝ EnXeSaR

شاطر | .
 

 البارت الخامس من رواية الصدقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Belsson CravicSen
avatar


سُكآن مُجتمعنآ

سُكآن مُجتمعنآ
بَيآنآتي :$
الشَرفيّةة الشَرفيّةة : 1
↓ عَصبيآت ↑ ↓ عَصبيآت ↑ : 5
عَطآئِي عَطآئِي : 14
# شُككرت # شُككرت : 1
# نقَاطِي # نقَاطِي : 1439
# أنتَميَ فِ # أنتَميَ فِ : 09/11/2013
# هِوآيتي # هِوآيتي : التصميممُ ،،
# رِسآلة SMS # رِسآلة SMS : أستغفر الله ،، واتوب إليه ..
My MMS ‘ My MMS ‘ :
أوسِمتي أوسِمتي :
# جِنسي انثى

مُساهمةموضوع: البارت الخامس من رواية الصدقة   الجمعة نوفمبر 22, 2013 1:31 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركآآته ،،
كيفكم ،، ؟؟ أشتقت لكممَ ، أسف للغيآب المطول
وذلك بسبب ظروف عآئلية ، صحية ، واضاف درآسية     
أتمنىَ يعجبكم البآرت الخآمس  
آخر شئ توقفنا عنده هو
كل وآحد يكد من جهة.. ولكن يوماً لم يفآرق
تفكير لينــآ في حبيب .. و حبيب في لينــآ

قبل كل شئ لينا في حياتها ما شافت حبيب ولا هو شافها

طبعا الدراسة فرقت الحبيبان عن بعضهما البعض .. لآ بل الحقيقة
نسيــآ حبّ بعضهمـآ البعض لأن كلا منهما صارت له انشغالاته الخاصة
وخاصة بعد بلوغهما سن الرشد 18 سنة
في يوم من الأيام كان حبيب في مدينة الألعاب ,, صدفة نفس المدينة التي ذهبت لها لينا
كان جالساً في الكرسي الي جلست فيه هي وهي صغيرة
وقال في نفسه :
|| أممممم .. بشك اني جيت قبل كذا لهذا المكان .. صح ماما ؟ ||
أمه :
نعم عزيزي الغالي جيت وانت في عمرك 8 سنوات ^^"
حبيب :
أممم حلو الحمد لله انكم كنتم تطلعوني وانا صغير مو مثل الحين
أمه :
شنو !! kطلعك وانت في عمرك 18 سنة جنيت ؟؟
حبيب :
لا ما جنيت .. جنيت ونص خخخَ وقبل رأس أمه
الأم :
الله يخليك لي يا غالي .. حبيب بدي أسألك بس ما بدي طلوع ونزول بدي
تلبي لي طلبي ما دامني حية ,, تسمع ؟؟
حبيب :
إي طبعا أمي تفضلي ..
الأم :
حبيبي أنا هرمت , وانت تعرف هاذ الشئ ., وبدي أشوف زوجتك وانا على قيد الحياة
وبدي كمان تعيش معاها , قد ما تقدر .. مو مثلي >__<"
حبيب :
أمي شو راح اقول لك ؟؟ طبعا طلباتك أوامر وعلى عيني وراسي
الأم :
طيب من بدك نروح لها ولا بدك انا اختار لك ؟
حبيب :
لا أمي خليني ابحث عن البنت الي في بالي واذا ما كفيت الله المستعان بناخذ غيرها
^^"
نرجع
لينا سافرت الى مكان شوي بعيد عن قريتها الحقيقة وصارت تدرس أستاذة إنجليزية
لأنها كانت تحب هاذه اللغة وخاصة انها عرفت ان هاذا الفرع بيبعثوهم
بعثات للخارج .. يعني بدون شك إن شاء الله تزور العالم
حاولت من بداية الدراسة تكد وتعمل حتى تكون متألقة
بحث حبيب عنها .. في النت ولكن وجدها لم تدخل , ولم تترك رسالة ولا حتى شئ
قبل بحثه عن لينا
هي بحثت عنه وبالفعل لم تجد رسالة منه فقالت
|| على كل حال يا الله .. لقد دعيتك وقلت لو كان لي خير مع حبيب فإجمعنا ||
الواضح أنك تريد لي شئ أجمل مع اني لا اريد أحداً
المهم الحمد لله على كل حال ^^"
بالفعل حبيب أنتظر شهراً أخر .. بحث عنها وجد بروفيلها وكل شئ لكن
الواضح انها سافرت تدرس في مدينة أخرى
هو أيضا صار يدرس أنجليزية في مدينته .. وكان تلميذ مشاغب جدا جدا
عادي .. يعني مو ممتاز بس بيجيب علامات حلوة ..
كان مثل العادة خفيف ظريف .. حلو .. ولكن من الداخل كان قلبه
ملئ بالحزن .. لأنه ايضا اراد لينا له وفقط !*
مرت الأيام والأسابيع
كان حبيب جالس في قاعة الدروس .. بيآخذ درس قواعد
سأل الأستاذة عن شئ فقال له :
أمممم يا لغبائك تسألني على هذا الشئ ؟؟ .. غباء
فضحك الجميع عليه يعني حبيب ما رضى بهذ الشئ
فبالفعل غير صفه .. ومشى لصف لا تدرس فيه تلك الأستاذة
ومع دخوله جلس في الأخير .. مباشرة
__
نرجع للينا
كانت تدرس وتجد حتى في أول اختباراتها أخذت المرتبة الأولى على جامعة اللغة الإنجليزية
فبلفعل أرسلوها الى لندن لتباشر دراستها لأسبوع فقط هناك وترى
كيف يعمل ويدرس أبناء الخارج هناك
في يوم السبت جهزت لها كل الأشياء اللازمة وركبت الطائرة ..
عندما وصلت تفاجئت كثيراً للمطار , لم تظنه مطاراً لحظه ..
بل قصراً .. << ههههههههه كانت عايشة في ملك القرى لهيك تفآجأت
وبعدين نقلوها الى الحرم الجامعي .. إشمأزت عينها واذنها وجسدها
فقد كانت ألبستهم غير محتشمة وألفاظهم بذيئة .. وطريقة جلوسهم
غير جميلة أبداً
وقالت في نفسها
|| هههههه ما شاء الله .. حقيقة أم اتفرج على
Mbc Max
||
هداهم الله إن شاء الله
حضرت معهم أسبوع .. كانت الأنظار كلها تلحقها .. لأنها عربية وهكذا
يعني يتكلمون عنها حاولو الإقتراب منها ولكنها لم تقبل أحداً
صاحبت أستاذة إنجليزية هناك .. إسمها Andreja
فقط .. حتى الأولاد لم تكلمهم ,, لماذا ؟
كانت ترآهم كلهم ههههه Brad Pitt
وأعماله الخبيثة ..
وبعدما كونت علاقات مع الأساتذة والدكاترة هناك والبنت هاذه
وعاشت احلى اسبوع في حياتها ..
رجعت مرة أخرى إلى أوطانها
والى صفها
قبل دخولها فزعت قليلا ووجعها قلبها !*
فور دخولها رأت .................
_________________________________________
التوقعات :
1 لماذا تتوقعون لينا شعرت بفزع وشعور غريب قبل دخولها الصف ؟
2- ماذا رأت لينا عندما دخلت ؟؟
3- ماذا تتوقعون ان يحدث لحبيب ؟؟ هل ينسى لينا ويمر لبنت أخرى ؟
4- ماذا تتوقعون كنهاية حالياً ؟
أسفة على عدم تنسيقي أنتظر ردودكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

البارت الخامس من رواية الصدقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجتمع عصب الحيآة © خِتْمٌ لآ يَزول  :: ¬ | غُرورَ الأدبْ / و العُلومَ الاأخرى✿ ، :: ` ♥ حرفَ التوتَ : المبعثرٌ ()-